×

ترتيبات ما بعد الولادة

قبل الإقدام على الأمومة ,هناك مجموعة من الإجراءات التجميلية التي يجب أن تؤخذ في عين الإعتباربالنسبة  للنساء بعد الولادة.

إن الذي يجعل هذه الأساليب مثيرة للاهتمام هو حقيقة أنها تناسب أي امرأة. هذا يعني أنه وفقًا لاحتياجات كل مريضة ، سوف ينصح جراح التجميل بطرق جراحية مختلفة .

ومع ذلك ، بالنسبة لبعض النساء ، هناك علامات تمدد على الثديين ، بينما عند مريضة أخرى لا يترك أي تأثير ولكنه قد يسبب ترهل الجلد.

 

 لماذا تختار المرأة تغيير شكل الأمومة؟ 

لسوء الحظ ،بسبب الحمل والولادة يحدث هناك بعض التغييرات الدائمة في جسم المرأة.

هذه التغييرات غير المرغوبة في بعض الأحيان تبرد قلب النساء وتثنيهن عن الحمل.

 مخاوف من هذه التغييرات غير السارة ، مثل علامات التمدد (بسبب العملية القيصرية) وترهل الثديين بسبب الرضاعة الطبيعية ، وما إلى ذلك.

والخبر السار هو أن الجراحة التجميلية للأمهات في الحياة كثيرة وقد وجدت النساء طريقة للتهدئة والراحة من هذه القضية.

إن طريقة تغيير شكل الأمومة يضمن للنساء بأنهم يستطيعون الحمل بسعادة وسرور وأن تلد طفلها الحبيب بسعادة ولا يزال لديها جسدها المثالي.

 

ماهي الحالات التي يشملها تجميل شكل الأمومة؟

يؤثر الحمل والولادة في الغالب على الثدي والبطن بشكل كبير . لذلك ، فإن تغيير شكل الأمومة يستهدف هذه المناطق بالتحديد حتى تمتلك المرأة شكل خارجي أفضل وبشكل عام جسماً ً منحنياً ً .

 لذلك فإن أكثر العمليات التجميلية شيوعًا والعلاجات غير الجراحية  الشائعة في طريقة تغيير شكل الأمومة مايلي :

_تكبير أو تصغير الثديين.

_استئصال الثديين( إزالة ).

_جراحة البطن (شفط الدهون واستئصال البطن).

 _تجميل  الأوردة (تضيق المهبل) في حالة الولادة الطبيعية.

_إعادة توازن الحوض والأرداف  (تقوية ورفع).

_علاجات الجلدية : علاج علامات التمدد والولادة القيصرية.

_حقن البوتوكس للوجه والرقبة.

نظرًا لمجرد حقيقة أن جسم كل امرأة مختلف ، ووفقا للحالات المذكورة أعلاه فقد تختاركل مريضة واحدًا مما سبق.

 

وبشكل عام المرأة تختار المجموعة الأساسية من أجل إصلاح وتعديل شكل الأمومة ، والتي تشمل

 تكبير الثدي_

وشفط الدهون_

وضع مشد للبطن_

سيتم الدمج  بين هذه الطرق الثلاث في تدخل جراحي واحد فريد من نوعه ، وهو أمر فعال للغاية لأن نجاحه يتطلب برنامجًا واحدًا فقط ، ورعاية واحدة ما بعد الجراحة والتخدير.




FAQ