×

 

 

هل سئمت من هذه القرحة على جفنك والتي لا يبدو أنها تشفى من تلقاء نفسها؟ بإمكان البردة أو ما يُعرف أيضاً باسم الجليجل أو دمل العين أو جنجل العين أن تؤثر على الرؤية بالإضافة إلى إيذاء المظهر. في معظم الحالات يمكنك التخلص من البردة باستخدام كمادات دافئة أو بعض العلاجات المنزلية التي يوصيك بها طبيب العيون، لكن عندما تدوم هذه الحالة لعدة أشهر فإن طبيب العيون قد يوصيك بالخضوع لإجراء تخصصي، إن حقن مادة ستيروئيدية وعملية إزالة البردة هما إجراءان شائعان وفعالان وسريعان للتخلص من هذه القرحة على الجفن. تهدف هذه المقالة إلى إعطائك المعلومات التي تحتاجها عن علاج الجليجل في ايران.

 

عملية البردة في ايران: كل ما تحتاج معرفته

عادةً ما يبدأ علاج البردة بوضع كمادات دافئة على المنطقة بحيث تساعد في تصريف التقرحات، ومتخصصونا في آريا مدتور يوصول بحقن الستيروئيد أو بإجراء التخلص من جنجل العين جراحياً عندما لا تنجح العلاجات المنزلية، ومع هذا فقد المضي للخضوع لطريقة متوغلة من الضروري أن تعرف عن بردة العين وعن العملية الجراحية للتخلص منها بما في ذلك متى وكيف يتم إجراؤها. إن عملية إزالة الجليجل من العين هي من أنواع علاجات طب العيون التي تهدف إلى إزالة تلك العقد المؤلمة التي قد تظهر على جفون الكبار أو الأطفال.

 

تكلفة عملية البردة في ايران

بينما تصل تكلفة عملية بسيطة مثل عملية إزالة الجليجل في بعض البلدان مثل الولايات المتحدة إلى 3,797$ مع الضمان فإن تكلفة عملية الجليجل في ايران يتراوح بين 200$ و400$، وهذا السعر شديد الانخفاض لهذه العملية في ايران لا يعني أي انخفاض في جودة العملية والرعاية الصحية في هذا البلد، بل الحقيقة هي أن لدى ايران سمعة مشهود لها في الجودة والخبرة العاليتين لمتخصصيها الطبيين.

 

كيف أتحضر لإجراء عملية جنجل العين في ايران؟

لا تعتبر عملية إزالة البردة عملية أساسية ويتم إجراؤها دون الحاجة للمبيت في المستشفى في معظم الحالات، ومع هذا فإن التحضُّر الجيد للعملية أمر أساسي وخاصةً إذا أخذنا بعين الاعتبار أنك تفضِّل إجراءها بعيداً عن بلدك في ايران.

مثلما هي حال أية عملية جراحية فإن الخطوة الأكثر أهمية في التحضير للعملية هي إجراء استشارة مع طبيب متخصص، وأثناء جلسة الاستشارة عليك أن تخبر المتخصص بأية أدوية تتناولها حالياً، وعليك أن تذكر له أيضاً أية مشاكل صحية قد تعاني منها.

عند انتهاء الاستشارة يمكنك تحديد موعد العملية، وإذا أردت إجراء عملية البردة في ايران فإن هناك الكثير من الأشياء التي عليك الاهتمام بها مثل التخطيط للرحلة وحجز الإقامة وترتيب الحصول على مترجم طبي، لكن الخبر الجيد هو أن عروض آريا مدتور الطبية تتضمن أيضاً تفاصيل متعلقة بتنظيم الرحلة بحيث تتم تلبية كل احتياجاتك.

 

ما هو الجليجل؟

الجليجل هو تحدب كبير أحمر اللون قد لا يكون مؤلماً يظهر عادةً على الجفن العلوي حيث يوجد الكثير من الغدد الدهنية، وتحدث هذه الحالة عندما تتعرض الغدة الدهنية التي في الجانب الداخلي من الجفن للانسداد، نتوءات الجنجل شبيهة عادةً بالأكياس الدهنية وهي ليست معدية، لكن إن تركتها دون علاج فقد تؤدي إلى ترهل الجفن (تدلي الجفن) والتأثير على الرؤية.

 

الفرق بين البردة والكيس الدهني

الكيس هو نتوء صغير وطري يظهر بالقرب من رمش العين، وهو علامة على إنتان أو التهاب في جريب الرمش ويمكن أن يحتوي كمية من القيح، وعلاجه يتضمن فتح النتوء وتفريغ الإنتان منه، والكثير من الناس لا يفرِّقون بين الكيس والبردة، وفي الحقيقة رغم أن كلتا الحالتين تظهر على شكل كرات صلبة في جفن العين فإنهما تقرحان مختلفان لكل منهما أعراض مختلفة، وفيما يلي نعرض لهذه الاختلافات:

  الجليجل الكيس الدهني
الأعراض بروز أحمر وصلب وكبير ومتورم وغير مؤلم. صغير (شبيه بالبثرة) ومؤلم وطري عند لمسه وملتهب ومتهيج.
الموضع عادةً فوق خط الرمش وعلى الجفن العلوي. بالقرب من جريب رمش العين.
العلاجات الكمادات الدافئة وحقن الستيروئيد وعملية إزالة الجليجل. الكمادات الدافئة وتصريف الإنتان منه.

إذا ترك الكيس دون علاج فإنه قد يؤدي إلى إنتانات خطيرة مثل الدمل الذي هو كتلة متورمة على الجلد مملوءة بالقيح.

 

هل عليَّ إجراء عملية إزالة البردة؟

معظم حالات البردة تشفى من تلقاء نفسها مع مرور الوقت، ومع هذا فإن الجليجل غير المعالَج يمكن أن يؤدي إلى الإنتان أو الانزعاج أو اضطراب الرؤية، ومن ناحية أخرى فإن بعض حالات جنجل العين يمكن أن تتكاثر إن تُكت دون علاج، ولهذا فإن عملية إزالة الجنجل تُعتبَر الملجأ الأخير والأكثر فعالية، وإذا كنت قلقاً بشأن المظهر المزعج لجفنيك أو كنت تجدهما ثقيلين ومتهيجين أو إن بقي الجليجل لشهرين فقد تكون مرشحاً لإجراء عملية إزالة الجليجل. ابدأ استشارتك المجانية عبر الإنترنت الآن مع متخصصي الرعاية الصحية لدينا لتعلم المزيد.

كيف يتم إجراء عملية إزالة الجنجل؟

عملية إزالة دمل العين عملية سريعة لا تحتاج إلى المبيت في المستشفى ويمكن إجراؤها بأقل من 15 إلى 20 دقيقة، ولضمان ألا تشعر بأي انزعاج أثناء العملية يقوم الفريق الطبي بتطبيق تخدير موضعي أو حقن مادة مخدرة في الجفن، وبعد ذلك تبعاً لحجم البردة فإن الدكتور يجري جرحاً صغيراً تحت الجفن أو خارجه، ومن خلال هذا الجرح يقوم بتصريف المحتوى السائل للدمل، ربما يتم في النهاية استخدام غرزات جراحية قابلة للانحلال وقد لا يتم استخدامها.

بعد العملية يقوم الدكتور بتغطية المنطقة بضماد ضاغط ويطلب منك استخدام مرهم مضاد للالتهاب أو قطرات عينية لمدة أسبوع بعد العملية.

 

الرعاية الصحية بعد عملية الجليجل

ليست خطوات الرعاية الصحية معقدة بعد عملية التخلص من دمل العين، فقد يصف لك الدكتور بعض المضادات الحيوية لمنع حدوث الإنتان بالإضافة إلى بعض المراهم من أجل إزالة الالتهاب المحتمل، وقد يُطلب منك وضع ضماد للعين لمدة أسبوع بعد العملية، وقد يوصيك الدكتور أيضاً بتعقيم العين باستخدام الحرارة الرطبة أثناء فترة النقاهة، حيث تدوم فترة النقاهة لمدة أسبوع لكنك تُنصَح بتجنب الأنشطة التي قد تؤدي إلى أذية العين لمدة أسبوعين على الأقل بعد العملية.

من الطبيعي أن يعاني المريض من تورم أو رض طفيف إلى متوسط حول العين بعد العملية، كما أن تصريف السائل من منطقة العملية أمر طبيعي أيضاً بعد العملية، ولتقليل التورم بعد العملية يمكنك وضع كمادات باردة على عينك لعدة ساعات، وعليك أيضاً أن تتجنب ما يلي لمدة 4 إلى 7 أيام بعد العملية:

  • لمس منطقة العملية أو فركها
  • وضع العدسات اللاصقة
  • ترطيب عينيك
  • وضع ماكياج العيون.

يمكنك الطيران عائداً إلى بلدك بعد يوم من عملية إزالة البردة، لكننا ننصحك بشدة بمناقشة مسألة سفرك مع دكتورك حتى تحصل على رأي أكثر دقة.

 

مخاطر ومضاعفات عملية إزالة البردة من العين

لكونها عملية قليلة المخاطر فإن حداً أدنى فقط من المخاطر والمضاعفات مرتبط بعملية إزالة الدمل من العين، ومع هذا من الضروري أن تثقف نفسك بشأن المخاطر المحتملة من أية عملية، فهناك فرصة ضئيلة لحدوث أذية في الغدد الدمعية أثناء عملية إزالة الجليجل من العين، وقد تؤدي العملية أيضاً إلى رض أو نزف أو إنتان، وهناك أيضاً مضاعفات مرتبطة بالتخدير مثل الغثيان الطفيف أو الحرقة في الحنجرة، ويوصى بأن تناقش موضوع التخدير والحساسية له مع متخصصينا للرعاية الصحية.




FAQ