×

Surrogacy In Iran

الرحم البديل في إيران

تعد عملية تأجير الأرحام حاليًا واحدة من أكثر الطرق فعالية لتحقيق حلم الإنجاب. تتكون تقنية تأجير الأرحام من مساعدة المرأة طوعًا للآباء المستقبليين في إنجاب أطفالهم عن طريق إجراء الحمل عن طريق التلقيح الاصطناعي، أي الإخصاب في المختبر. وبالتالي، فإن المرأة الحامل لا تستخدم بيضها أبدًا.

يعتبر تأجير الأرحام غير قانوني في العديد من البلدان، بما في ذلك الدول الأوروبية مثل فرنسا وإسبانيا وألمانيا؛ الدول الآسيوية مثل اليابان وبعض الدول الأمريكية، لذلك هناك طلب كبير على السياحة الطبية في إيران من أجل تأجير الأرحام.

توفر عيادة CarefulTrip للعقم عمليات التلقيح الصناعي وتأجير الأرحام في إيران، وبعد الاستشارات الأولية يتم إبرام عقد بين المرأة الحامل والوالدين المستقبليين، والذي يحدد التعويض المالي المحتمل والقرارات التي سيتم اتخاذها في حالة حدوث مضاعفات، وحتى من سيكون مسؤولاً عن الطفل إذا مات أثناء العملية.

تأجير الأرحام هو تقنية إنجاب بمساعدة طبية توافق من خلالها المرأة (التي يطلق عليها عادة "الأم البديلة") على حمل جنين الزوجين (غالبًا ما يطلق عليهما "الوالدان المقصودان") حيث لم تعد الزوجة قادرة على حمله.

ينشأ هذا الجنين الذي تم الحصول عليه عن طريق التلقيح الصناعي (IVF) من الأمشاج (البويضات والحيوانات المنوية) للوالدين المقصودين. في بعض الحالات، قد يضطر الوالدان المقصودان إلى طلب التبرع بالبويضات أو التبرع بالحيوانات المنوية. ومع ذلك، لا يمكن أن تكون الأم البديلة ولا زوجها مصدر هذه التبرعات المحتملة. لذلك فإن الجنين الذي تحمله الأم البديلة يكون دائمًا غريبًا وراثيًا عنها.

عندما يتم تنفيذ العملية في بلد لديه قوانين واضحة وضمانات تصاحب أي تقنية مساعدة على الإنجاب. ستكون السلطات القضائية والصحية على دراية بالعقود وتشرف على حسن سير العملية. بمجرد ولادة الطفل، يتم نقل الوثائق لاحقًا إلى قنصلية البلد الأصلي للوالدين المقصودين لتسوية وضع الطفل.

تتعاون Carefultrip مع أفضل مركز للعقم في إيران والذي يشرف باستمرار على كل تفاصيل البرنامج ويتحقق من استيفائه للشروط الموضوعة مسبقًا مع الآباء المستقبليين. يتم دائمًا تنفيذ الترتيبات المالية بطريقة واضحة، ويمكن للآباء المستقبليين دائمًا الاختيار بين الحزم المختلفة المعروضة لتأجير الأرحام.




FAQ