×
ما هي الأنوف العرقية؟

الأنوف العرقية

أي نوع من الأنوف العرقية لديك؟ هل ترغب في الحصول على شكل وجه مثالي؟ هل تعلم أن عرقك يؤثر على شكل أنفك؟ إذا كنت تفكر في مثل هذه الأمور، فقد وصلت إلى المكان المثالي.

حسنًا، صدق أو لا تصدق، مصطلح "الأنوف العرقية" موجود! ويؤثر في كل قرار تتخذه لتحسين شكل وجهك، من الجراحة إلى إجراءات التجميل الأخرى.

سنلقي نظرة على أشكال الأنف المختلفة وكيف يمكن للعرق أن يؤثر على مظهرك. وسوف نناقش أيضًا عملية تجميل الأنف العرقية وما يجب أن تفكر فيه قبل الاقدام على العلاج. أكمل القراءة!

 

ما هي الأنوف العرقية؟

كما تعلم، فإن كل عرق أو مجموعة من الناس الذين يعيشون في مكان معين من العالم لديهم نفس السمات الجسدية. على سبيل المثال، يمكنك دائمًا معرفة الآسيويين من خلال عيونهم الفريدة من نوعها.

نتيجة لذلك، يمتلك كل عرق نفس الحمض النووي الذي نقله أجدادهم إليهم. على الرغم من أن ملامح وجههم قد تطورت بمرور الوقت، إلا أن السمات الأساسية لم تتغير. لكن ذلك ليس مرتبط بعلم الوراثة فقط. يعتبر المناخ، والبيئة، وحتى الجنس جميعها عوامل مؤثرة في كيفية ظهور كل فرد.

من أجل الازدهار في بيئة معينة، تطورت الخصائص الفيزيائية لأسلافنا وتغيرت. نتيجة لذلك، يكون لدى الأفراد في الأماكن الباردة أنوف عرقية صغيرة، وأولئك الذين يعيشون في المناخات الحارة لديهم فتحات أنف أكبر.

 

ما هي الأعراق التي لديها أنوف عرقية؟

كما تعلمت حتى الآن، ليس لكل عرق أنف عرقي مميز فحسب، بل هناك أيضًا العديد من أوجه التشابه بين الأفراد الذين يعيشون في نفس القارة. بالطبع، هذا ينطبق فقط على القارات ذات البيئات والمناخات الموحدة.

دعونا نلقي نظرة على الخصائص المميزة للأنوف العرقية المختلفة.

 

أي نوع من الأنوف العرقية يمتلك الآسيويين؟

إذا كنا نرغب في تصنيف الآسيويين، فيجب علينا تضمين جميع الأفراد الذين يعيشون في شرق وغرب آسيا. أنوفهم الصغيرة والضيقة هي أول ما تلاحظه فيهم. ومع ذلك، فإن جلدهم أكثر سمكًا مما يبدو، مما يعطي طرف وجسر أنوفهم مظهرًا واسعًا ومستديرًا.

على عكس العديد من الأعراق الأخرى، فإن غالبية الآسيويين ليس لديهم جسور بارزة، مما يسمح لهم بالحصول على أنف عرقي مميز لا لبس فيه. ومع ذلك، تختلف أنوف جنوب آسيا من حيث مساحة الأنف، وهي أكبر بكثير من تلك الموجودة في غرب آسيا أو بعض الأعراق الأخرى بشكل عام.

 

ما هو الأنف الاسباني؟

ذوي الأصول الإسبانية واللاتينيين لديهم بشرة دهنية سميكة وأنوف ذات جسر عريض. الحدبة الصغيرة هي السمة المميزة للأنوف الإسبانية. عادة ما يكون لديهم رأس الأنف للأسفل، مما يجعل أنوفهم تبدو مسطحة.

يمكن أيضًا رؤية نفس الصفة عند المكسيكيين والأعراق الأخرى التي لها أصل مشترك.

 

كيف هي الأنوف الإيرانية؟

الأنوف الإيرانية تشبه أنوف الإسبان. جلدهم سميك ودهني، وهي سمة مميزة. من ناحية أخرى، فإن طرف أنوفهم متدلى، والميزة الأبرز هي وجود تحدب على جسرهم. الفرق الوحيد هو أن الإيرانيين لديهم أنوف أكبر إلى حد ما من ذوي الأصول الإسبانية.

 

ماذا عن الأعراق الأخرى؟

هناك العديد من أوجه الشبه بين ما وصفناه والأعراق الأخرى. ومثال على ذلك:

  • الأوروبيون: الأوروبيون لديهم أنوف عريضة مع أطراف بارزة ومستديرة. ومع ذلك، ليس لديهم عادة حدب وتتجه أنوفهم إلى الأعلى.
  • الأمريكيون: من الشائع أن يكون لدى الأمريكيين أنوف عرقية ضيقة وصغيرة.
  • البحر الأبيض المتوسط: أنوف البحر الأبيض المتوسط لها نهايات متدلية مع جسور متعرجة، وتشمل الذين يعيشون في جنوب أوروبا إلى آسيا الوسطى. الأنوف العربية تشبه إلى حد كبير أنوف أفريقيا. يعتقد الكثير من الناس أنهم ينحدرون من نفس الأجداد.

 

ما العرق الذي يتميز بأنوف كبيرة؟

ربما تكون قد رأيت أنوفًا عرقية واسعة تنتمي إلى الأفارقة. على الرغم من أن لديهم فتحات أنف كبيرة وأنوفهم مستديرة، إلا أن لديهم أيضًا جسورًا مسطحة ومستقيمة. سكان شمال إفريقيا لديهم أنوف أصغر من أقرانهم في الغرب. بشكل عام، نظرًا لأن بشرتهم أكثر سمكًا من الأعراق الأخرى، فإنهم بحاجة إلى مزيد من العناية لتجنب الندوب.

 

ما هو الأنف المثالي؟

لا توجد معايير لتحديد "الأنف المثالي". ومع ذلك، نشر طبيبان من المؤسسة الأكاديمية، وهما الدكتور آني دينغ والدكتور يوانبي زانغ، مقالة بعنوان "ما هو الأنف المثالي؟" يقولون فيها: الطول المثالي للأنف هو 0.67x ارتفاع منتصف الوجه. من المستحسن أن يكون ظهرًا مستقيمًا بدون كسر علوي أو ظهر مستقيم مخفض إلى مستوى 2 مم أسفل الطرف مما يخلق ارتدادًا خلفيًا. في الحقيقة، لا يوجد شيء يدعى الأنف المثالي. لكل إنسان ملامحه الخاصة التي تجعله فريدًا. ومع ذلك، في بعض الأحيان يمكن للجراحة أن تزيل عيوب الوجه وتجعلك أكثر جاذبية. لذلك، فهو اختيار شخصي تمامًا ويعتمد على ما يفضله كل شخص.

ولكن إذا قررت الخضوع لعملية جراحية في الأنف، فيجب عليك أولاً مناقشة توقعاتك مع طبيبك لمعرفة ما إذا كانت قابلة للتحقيق أم لا. بعد ذلك، سيقوم الجراح بتقييم صحتك العامة لتحديد أفضل وقت للجراحة. لكن تذكر أن تفكر في عملية تجميل الأنف العرقية عند البحث عن جراح.

 

كيف تختلف عملية تجميل الأنف العرقية؟

عملية تجميل الأنف العرقية، التي تُعرف غالبًا باسم عملية تجميل الأنف، هي عملية تجميل يستخدمها الناس لتحسين مظهر وجوههم. الاختلاف الوحيد بين عملية تجميل الأنف التقليدية وعملية تجميل الأنف العرقية هو أن الطبيب يعالج المرضى وفقًا لخصائص وجههم الفريدة.

وهذا يعني أن الجراح يجب أن يكون لديه خبرة في فهم كل نوع فريد من أنواع الأنف والحفاظ على السمة العرقية للمريض. بمعنى آخر، سيقوم الجراح بضبط أنفك بطريقة تكمل أجزاء أخرى من وجهك.

على الرغم من أن كل عملية جراحية تحتاج إلى نهج خاص وفق احتياجات المريض، إلا أن الإجراء الكلي هو نفسه. تنقسم عملية تجميل الأنف العرقية إلى طريقتين:

  • مفتوحة
  • مغلقة

إذا كنت تعاني من مشاكل خفيفة، يفضل إجراء عملية تجميل الأنف المغلقة. جراحة الأنف الداخلية، كما يوحي الاسم، لا تترك ندوبًا مرئية على وجهك لأن جميع الشقوق مدفونة داخل أنفك.

أخيرًا، ضع في اعتبارك أن عملية تجميل الأنف هي علاج يغير حياتك ويجب أن يقوم به جراح ذو خبرة. لذلك، احرص على اختيار جراح تجميل حائز على شهادة البورد وراجع جراحاته السابقة وآراء المرضى السابقين وتعليقاتهم للتأكد من كفاءته.